ادب وثقافة

بابلو يا حبيبي

عبدالرحمن فخري

بابلو،يا حبيبي
أنا لا أعرفك
لا أريد أن أعرفك
من حقي أن أبالغ
فأنا أمجد فيك الإنسان
والورق الأخضر
والعالم الجديد

ويسقط الثمر، على الجسد
نقيا كآهات البحر
يافعا كالنشوة
نابها، كأنه الضمير
أشرب من دم الورد، معك
وأعاف الذهب والماء
في لحظة الشعر…
أعرف طريقي إليك
إلى النجمة البعيدة
حيث تحترق الكلمة الإنسان
وأدور فوق الروائح
أشرب الألوان السبعة،
من عينيك. .
يوم ترمي النور،
بسهم ايروس
وتضيء الكهف، للملايين
بابلو، يا حبيبي
أنا لا أعرفك
لا أريد أن أعرفك
فأنت البنفسج والتبغ والزيتون
وأنت الشعر
وصورتك، تشبه القرن،
بعد العشرين
وهذا هو زادي، منك
وخيالي الجميل..
ماذا أقول،
في حضرة الموت الحي
هل أفقأ عين الشمس
حتى تبكي؟
هل أسيل لعاب النهر، بأحلامك
حتى يتدفق
هل أهز اﻷشجار،
حتى تنوح
هل أنفخ الريح
حتى تتحول..صمتا
وراء الجنازة..
هل أقلب اﻷرض، مثلك
حتى تستوي اﻷشياء
من حقي أن أبالغ
ﻷنك شاعر..
فأنا أمجد القهوجي (الإنسان)
والورق اﻷخضر
والعالم الجديد
نيرودا
يا قلب السلام
مات الشعراء، بعد لوركا
وتبادل نوح مع ماياكوفسكي
أنخاب الطوفان
وتعلق الناس بك
كأنك القطار اﻷخير..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫22٬526 تعليقات