أخبار وتقارير

مكتب ثقافة تعز يقيم ندوة فكرية بالشراكة مع اشتراكي ناصري تعز

11 فبراير _ خاص

أقام مكتب الثقافة بمحافظة تعز، صباح اليوم الخميس، بالشراكة مع منظمة الحزب الاشتراكي بتعز والتنظيم الوحدوي الناصري فرع تعز، ندوة فكرية وطنية عن عيد الاستقلال الوطني، تحت عنوان “الثلاثون من نوفمبر 1967 يوم امتلك الشعب مصيره”.

وفي الندوة قدمت خمسة أوراق عمل، تناولت الورقة البحثية الأولى التي قدمها الأستاذ أحمد السروري، عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني وعضو إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، خلفية تاريخية عن الثلاثين من نوفمبر 1967م، مؤكداً على أن الثلاثين من نوفمبر هو نتيجة لحركة وطنية سياسية منذ 1930_1963م، مشيراً إلى عدد من الأحداث التي سبقت هذا الحدث التأريخي وادات إلى تحقيق الاستقلال.

وفي الورقة الثانية تحدث الدكتور سلطان المعمري، القتها نيابة عنه الدكتورة انجيلا سلطان المعمري، عن الثلاثين من نوفمبر البداية والاستقلال، حيث تطرقت إلى المشروع الاستعماري البريطاني وسعيه إلى تمزيق اليمن الجنوبي واساليب المقاومة الشعبية لها حتى تحقيق الاستقلال.

وتناولت الورقة الثالثة للأستاذ محمد قاسم الاكحلي، القوى السياسية الصانعة لمجد الاستقلال الوطني متطرقا إلى أدوار تلك القوى السياسية في تلك الفترة في مقاومة مشاريع الاحتلال البريطاني وتحقيق الاستقلال، مشيراً إلى الأسباب التي جعلت من اليمن مطمع للاحتلال الخارجي بمختلف مسمياته وعلى مدى التأريخ القديم والحاضر.

فيما كانت الورقة الرابعة للأستاذ عبدالباري طاهر، القتها نيابة عنه الأستاذة سميرة الفهيدي، العيد الرابع والخمسون للاستقلال، تحدث فيها عن الإنجازات التي تحققت عقب الاستقلال والاخفاقات التي رافقت تجربة البناء الوطني.

كما تحدثت الورقة الخامسة للأستاذ الدكتور محمد قحطان، أستاذ الاقتصاد بجامعة تعز، عن تدهور سعر الريال اليمني في ظل عدم الاستقرار السياسي منذ الثورة اليمنية والاستقلال وحتى اليوم، عرف فيها دور الجهاز المصرفي في اقتصاد الدولة ووضعه الحالي في اليمن، مشيراً إلى تصاعد سعر الريال اليمني مقابل الدولار الأمريكي خلال (59) عاماً الماضية، وانهيار الجهاز المصرفي وتصاعد انهيار الريال اليمني مقابل الدولار الأمريكي خلال فترة الحرب القائمة (2015م – 2021م )، مقدماً مقترحات عملية لمواجهة الإنهيار في سعر الريال اليمني مقابل العملات الأخرى ( الدولار الأمريكي نموذجاً ).

أدار الندوة الدكتور ياسر الصلوي، سكرتير دائرة الفكر والثقافة بمنظمة الحزب الإشتراكي بالمحافظة، توجه الدكتور ياسر نيابة عن منظمة الحزب الإشتراكي، والتنظيم الناصري بالشكر لمكتب الثقافة بتعز ممثلة بمديره العام وكامل الفريق على اسهامهم في إقامة هذه الندوة.

تخلل أعمال الندوة وصلة غنائية لفريق مكتب الثقافة، وكلمة لمدير مكتب الثقافة الأستاذ عبدالخالق سيف، تحدث فيها عن أهمية هذه الندوة في هذا التوقيت، شاكراً الحزب الإشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الناصري على شراكتهم في إقامة هذه الندوة، وخص بالشكر سكرتير أول منظمة الحزب الإشتراكي باسم الحاج صاحب الفكرة على حد قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER