أخبار وتقارير

مسام” يحذر من مخاطر حقول الألغام الحوثية على حياة اليمنيين

11 فبراير _ عدن

عقد صباح اليوم مؤتمرا صحفيا لمشروع مسام لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام بفندق كورال بالعاصمة عدن تحت عنوان (( حياة بلا ألغام )) وذلك بحضور خبراء ومشرفي مسام و مراسلي القنوات ووكالات الأنباء والصحف المحلية والعربية والدولية.

وفي افتتاح المؤتمر الصحفي استعرض مدير عام مشروع مسام لتطهير الاراضي اليمنية من الألغام / أسامة القصيبي ، نشاط المشروع والذي انطلق في ٢٠١٨م وخلال اربع سنوات من العمل المتواصل من قبل مشروع مسام الذي يتكون من (٣٢)فريقا بإجمالي (٥٠٠)شخص، واصل نشاطه في نزع الألغام وتفكيك حقول الألغام التي زرعتها المليشيات الانقلابية الحوثية في كل من محافظة الجوف وتعز والساحل الغربي ومحافظة شبوة والبيضاء ومأرب والضالع وغيرها من المحافظات المحررة.

وأشار إلى أنه و خلال هذه الفترة استشهد (٢٨) من خيرة كوادر مشروع مسام و(٣٣)مصاب ،واوضح مدير عام مشروع مسام بأن المليشيات الانقلابية تعمل على تغيير وتطوير عملية زرع الألغام من عام لآخر وبأسلوب تقني وحرفي جديد. ،مؤكدا أن الألغام والمتفجرات التي تم انتزاعها مؤخرا تتكون من مواد مصنعة في الخارج وليست من الداخل ،مشيرا إلى استشهاد ثلاثة من أعضاء ورؤساء فرق نزع الألغام في الساحل الغربي ومحافظة شبوة في الاسبوع الماضي .

وحول إجمالي ماتم نزعه من الغامات خلال الاربع السنوات وحتى اليوم أكد أسامة القصيبي مدير عام مشروع مسام لتطهير اليمن من الألغام أن المشروع تمكن منذ غرة يوليو ٢٠١٨ وحتى ١٤ يناير الجاري ٢٠٢٢م من تطهير مساحة إجمالية (٢٩٢٣٧٧٤٠) مترا ،وانتزاع (٣٠٨٠١٨) من المتفجرات منها (٤٤١٨) ألغام مضادة للأفراد ،و(١٠٦٥٥٠) ألغام مضادة للدبابات و(١٩٠٦٩٣) ذخائر غير متفجرة و(٦٣٥٧) عبوات ناسفة .

وحذر مدير عام مشروع مسام كافة المواطنين في مناطق المواجهات من الابتعاد عن الأماكن والأراضي الترابية الخطوط الرئيسية خصوصا في مديريات محافظة شبوة التي تم تحريرها مؤخرا إلى أن يتم نزول الفرق الميدانية التابعة لمشروع مسام وتطهير الأراضي المزروعة بالالغام.

مشيرا إلى أنه قد كان المشروع على وشك اعلان شبوة محافظة خالية من الألغام بعد شغل لمدة ثلاث سنوات وعادت الأمور حاليا إلى أسوأ مما كانت عليه ويحتاج تطهير مازرعته المليشيات الحوثية من ألغام إلى ثلاث سنوات قادمة .. مؤكدا حرص مشروع مسام في التنسيق الدائم والمستمر مع البرنامج الوطني لنزع الألغام وفي الاستعانة بالكوادر اليمنية وكذا في تأهيل وتدريب اعضاء الفرق الميدانية للتعامل مع نزع الألغام التي تغيرها المليشيات بطرق احترافية في كل مرة .

وعن الموقف الدولي من استمرار الانتهاكات الحوثية لحقوق الإنسان وفي زرع حقول الألغام في المحافظات اليمنية أكد مدير عام مشروع مسام أن الموقف الدولي والغربي في هذا الاتجاه يتغاضى بشكل واضح وصريح مع ما تمارسه تلك المليشيات الانقلابية من جرائم حرب بحق الإنسانية والمواطن اليمني في زرع حقول ألغام بمختلف أنواع المتفجرات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER