غير مصنف

محمد ناجي أحمد.. شهيد الأدب والثقافة

11 فبراير _ عبدالباري طاهر

فقدت الحياة الأدبية والثقافية واحداً من أبرز ناشطيها.

صدمة الموتر التي تعرض لها في تعز – (الحوبان)- أمام إحدى النقاط الأمنية وهروب صاحب الموتر تلقي بظلال من الشك على اغتيال المثقف الناقد والشجاع محمد ناجي صاحب المؤلفات والأبحاث الكثيرة.

يقتل في شوارع تعز مدينة الثقافة واحد من أبرز أبنائها ومن ادبائها ومثقفيها الكبار ولا يجري البحث عن قاتله ولا تحر ولا تحقيق.

آخر ما نشره الناقد اليمني محمد ناجي أحمد بعد تعرضه لحادث مريب وق

إن جريمة قتل إنسان -أي إنسان- قتل للبشرية جمعاء في كل الديانات (من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل انه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا). الآية المائدة ٣٢

عدم البحث عن الجاني. غياب التحقيق. الاهدار لحياة انسان هي جرائم تفتح الأبواب أمام جرائم تبدأ ولا تنتهي.

أدعو الزملاء في نقابات الرأي: المحامين، الأدباء والكتاب، والصحفيين، ومواطنه ومنظمات الحقوق والحريات والشخصيات العامة التنادي للتنديد والادانة للاستهانة بحياة الناس وأمنهم وسلامهم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER