كتابات

فكرة ساخرة

جمال حسن

احيانا نبدأ فكرة ساخرة، غرضها الاساسي التهكم ثم مع الوقت تتحول شكلا فجا. لا ينمو التهكم ضمن اصطفاف جمعي واسع، الا في شرط تحويله القضايا العميقة اوالجادة دعابة لاذعة. اما حين نقوم باغراق الدعابة او السخرية بالتزام يومي فانها تفقد عفويتها؛ وبدون ذلك تكون ابتذالا.
لا ينبغي على النوايا الحسنة ان تكون دائما فعلا صائبا. والشيء الذي يريد اضحاكنا قد يتحول افتعال ضاج، فبين السخرية والابتذال شعرة.
عندما نتخذ فكرة لاجل تحويل مضمونها المتعارض او المستفز للواقع كموضوع سخرية، فان السخرية تنبعث من توظيف المزحة وليس اخذ القضية على محمل الجد. وعندما صدق دون كيخوتة المزحة تحول مثارا للسخرية.
لكل منا الحق في التعبير عن نفسه؛ ومادامت فكرة تحظى برواج فهذا مجملا قد يغريننا للتمسك بها، لكن الجمهور يذهب ايضا لمشاهدة السيرك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER