محلية

عملية إعدام جماعي تقوم بها داعش في البيضاء

11فبراير

أظهر فيديو نشر في الساعات الأخيره في وسائل التواصل الإجتماعي ، مشاهد مرعبة لجماعات دينية متطرفة وهي تقوم بعملية إعدام جماعي لأربعة أفراد في منطقة غير معروفة .

ووفق مصادر إعلامية أن هذه المشاهد سجلت في منطقة “يكلا “في محافظة البيضاء وسط اليمن .

وقالت المصادر أن تنظيم “داعش”، نشر الليلة الماضية، مقطع فيديو مرعب لعملية قتل جماعي قام بها أربعة عناصر من التنظيم في منطقة يكلا الواقعة في مديرية قيفة بمحافظة البيضاء وهي المنطقة التي ينشط فيها تنظيما القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية.

وعبر الكثيرين من نشطاء التواصل الاجتماعي لما شاهدوه من لقطات للإ عدام.
وقال هاني الجنيد “ذكرتني هذه اللحظات بما حدث لي عند اختطافنا من قبل الإرهابي امام النوبي وعصابته في عدن؛ بعد تعذيبنا في الزنزانة أخرجوني إلى ساحة معسكر 20 وأمروني ان اجثو على ركبتي واستعد للإعدام! كبلوا يدي بالقيود من الخلف، وبعدها قرروا ان يغيروا مكان الإعدام، وأخذوني معهم إلى مكان آخر وهناك طلبوا مني ان افعل ما فعلته سابقا. كنت اعرف أني بين يدي جماعه لا ترحم وان اعدامي محسوم أمره.
تمالكت نفسي وأردت ان اموت بشرف مثل هؤلاء الأبطال الصغار. لم ابكي حينها وانا استعد للإعدام لأني مختطف مع مجرد قتله لا يرحمون. قلت لنفسي: عليك يا هاني ان تموت بشرف.اُجل موعد اعدامي وادخلوني سجن انفرادي وعذبوني بشكل بشع.”

واوضح عبد الفتاح الشجاع وهو اخ احد الضحايا المغدورين على صفحته في الفيسبوك، بأن شقيقه إستشهد هو ومجموعة من زملائه بطريق البيضاء مأرب فقد كانوا في طريقهم للإلتحاق بصفوف الجيش الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER