كتابات

دكتوراه في الإدارة المالية ..

11 _ فبراير : غياث عبد الكريم

عندما تزور مكتب المالية في محافظة تعز , تكتشف معنى الإدارة الحديثة وعندما تلمس أساليب الإدارة الحديثة أمامك تلحظ المؤشرات التي تقودنا إلى استنتاج أهمية بناء الدولة المدنية الحديثة . كثيرا ما يهاجمون الأخ محمد عبد الرحمن السامعي لأنه يمتلك دكتوراه في اللغة العربية ويشغل منصب مدير عام مكتب المالية وهذا الأمر ليس عيبا , لاسيما وأنه حصل عليها بعد أن امتلك الخبرة للعمل في المالية , فالخبرة هي الأساس للنجاح في العمل فإن كان الرجل يمتلك خبرة في مجال المحاسبة والإدارة المالية وعلى مدى أكثر من عشرين عاما , فإنه ومن خلال نجاحه في إدارة مكتب المالية , فإن محمد عبد الرحمن السامعي يستحق دكتوراه فخرية في المحاسبة و الإدارة المالية . وإذا افترضنا أن محمد عبد الرحمن السامعي يشغل منصب وزير المالية في الحكومة المحلية لإقليم تعز وهو حاصل على دكتوراه في اللغة العربية , فإن ذلك لن يعد عيبا لأن أهم شيئ في هذا الجانب هو امتلاكه لناصية المسئولية ولقدرته على تصريف عمله وشئون وزارته . ونحن متأكدون أن أي شخص سيأتي بعد محمد عبد الرحمن السامعي لن يكون حاملا للدكتوراه في مجال المحاسبة والإدارة المالية ولن يضيف أي شيئ إلى ما حققه الرجل في مكتب المالية , إن لم يدمر ما حققه الرجل من مكاسب لصالح المالية العامة في المحافظة . البعض يطرح أن تغيير مدراء عموم المكاتب ينطلق من مبدأ التدوير الوظيفي رغم أن التدوير الوظيفي ليس قانونا وإن كان قانونا ليس غاية في حد ذاته , بقدر ما يعد وسيلة لتنشيط الأداء الإداري , إن كانت مصالح الناس شبه معطلة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER