غير مصنف

تهديد نقيب الصحفيين اليمنيين الأسبق بالتصفية الجسدية

11 فبراير _ خاص

تعرض نقيب الصحفيين اليمنيين الأسبق المفكر عبدالباري طاهر للتهديد بالتصفية الجسدية في العاصمة اليمنية صنعاء.

وبحسب ناشطين فقد تسلم طاهر رسالة مظرفة بداخلها طلق ناري ، في إشارة واضحة بالتصفية الجسدية .

عبدالباري طاهر نقيب الصحافيين اليمنيين الأسبق كتب على صفحته الرسمية في فيسبوك معلقا على رسالة التهديد التي تلقاها بالقول :

“اليهم

قابلت الرسالة الرصاصة يومنا هذا الاحد الاول من نوفمبر
اعرف قابيل جيدا قرأته قبل سبعين عقدا
اما اليوم ايها الق….فانا في خاتمة الفصل الثامن من العمر
اعرف احفاد قابيل جيدا واقرا الرسائل جيدا
حتى لو جاءت على قدمين وقدمت في مظاريف
البوس والاعجاب
مثلي لا يبحث عن سلطة اووظيفة فات زمنهما
القسم الاكبر من فصول الثمانين عقدا قضيتها
للحصول على مواطنة وامن وسلام لابناء قريتي
اليمن ولامتنا رسالتكم لن تثنيني عن توجيه
اصابع الاتهام لكل فرق الموت وذئاب الاغتيال
وساظل اردد مع صلاح عبد الصبور
هذا زمن الحق الضايع
لايعرف فيه مقتول من قتله
ومتى قتله
ورؤس الناس على جثث الحيوات
ورؤس الحيوانات على جثث الناس
فتحسس راسك”.

وأثارت حادثة التهديد التي تعرض لها طاهر موجة تضامن واسعة من قبل ناشطين حقوقيون وصحفيين محليين وعرب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER