محلية

تعز والفن في بناء السلام

11 فبراير /خاص

أربعة أعوام من النزاع المسلح في تعز , من الموت المتمدد دون خجل على حيطان بقت شاغرة لجداريات رسومية فأضحت مرثيات وصورا تستيقظ الذاكرة لمن أثثوا ذاكرة المكان ورحلوا .
بعد عودته من جولة في المدينة قبل أشهر عدة كتب كاتب شاب تعزي هذه العبارة غير أنه اليوم يحتفي كغيره بتدشين مشروع دور الفن في بناء السلام .
الفن وبناء السلام
قطرات وخطوط حمراء تتندى مزوقة سور قيادة الشرطة العسكرية المؤقت ليست دم هذه المرة ولا عبارات حربية بل رسومات يرسمها عدد من الشابات والشباب وعلى وقع جيتار يعزفه عليه أحد الشباب وعلى مقربة منه يصدح صوت الشاب اسامة عدنان بالغناء .
بهذه الطريقة تم تدشين مشروع الفن في بناء السلام بالرسم على حيطان مختلفة في المدينة كانت البداية من شارع المرور .
عمار الأصبحي رئيس مؤسسة همم للفنون والتنمية الثقافية يقول في تصريح له : هذا المشروع تنفذه مؤسسة همم للفنون والتنمية الثقافية بالشراكة مع مؤسسة التنمية الشبابية بدعم من منظمة فريدريش ايبرت الألمانية حاولنا اليوم من خلال عدد من الجداريات توجيه رسائل قوية عن السلام ضد العنف والحرب والخراب ” .
وأشار الأصبحي ألى أن المشروع سيمتد شهرا كاملا بفعاليات متنوعة من رسم وفعاليات فنية ومسرحية وموسيقية وورشات عمل وندوة ومعرض تشكيلي .
مؤكدا إلى أن الهدف من المشروع هو تعزيز دور الفن في أنسنة الواقع وتحسين ذائقة الوعي المجتمعي وتنميته ثقافيا بعيدا عن وجع السياسة والاقتتال .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لـ منشور برس2018©. انشاء وترقية MUNEER